Youngster Rami eyeing greater success 

DOHA • Martial art exponent Rami Al Banna, born in Kuwait, dreamt of winning a medal for Qatar in the Doha Asian Games. However, Rami’s dream could not be realised for lack of opportunity to represent Qatar during the two-week sports gala. DOHA • Martial art exponent Rami Al Banna, born in Kuwait, dreamt of winning a medal for Qatar in the Doha Asian Games. However, Rami’s dream could not be realised for lack of opportunity to represent Qatar during the two-week sports gala. 
Despite missing out on a chance of winning a medal during the 2006 Asian Games, Rami now wants to have a shot at next month’s Kick-Boxing World Championship to be held in Tajikistan. The Kuwait-born also has plans to take part in the USA Open to be held in Florida in July.
With a host of titles and medals under his belt, while representing both Qatar and Lebanon, the 27-year-old has come along way ever since he took up martial arts training as a 10-year-old.
“I got my initial training from Master Hassan Ghadban (8th Dan) the owner of the Black Belt Academy, in Lebanon. Under him, I trained in Taekwondo, Kick-Boxing, Karate and Street Fighting from 1990 till 2001,” Rami said while explaining his introduction to the sport. 
Along with brother Raed, Rami dominated the marital arts events in Lebanon for six years, winning the Lebanese National Championship and many other titles in Lebanon in Kick-Boxing, Taekwondo and Karate.
After winning numerous medals for Lebanon, Rami got an opportunity to appear for Qatar, a place where he currently resides. 
He embraced success when he became the first Arab to win more than three international titles in 2001 while representing Lebanon. “I decided to come and live in Qatar in 2002 and discovered the fame of sports in Qatar and represented Qatar in a different forms of Martial Arts as a Karate Shotokan (fighting style). Earlier, I had represented Lebanon in Taekwondo, Kick-Boxing, Karate and Street Fighting,” he said while elaborating his decision to come to Qatar and represent the tiny Gulf state.
After gaining a lot of experience, Rami is keen to give something back to the sport that has made him famous. For the last three years, he has been training in Kick Boxing at the Qtel club in Bin Mahmoud Area and plans to promote the sport in Qatar with his brother Ali. He is also associated with some of the schools in Doha.
“I am an instructor at The International School of Choueifat and American International School and more than 80 students train under me. So far, 600 students have trained under me in Kick-Boxing, Taekwondo, Karate and Street Fighting,” he says on his role to popularise the game in the country. Besides coaching, Rami is currently training for the Kick-Boxing World Championship to be held in Tajikistan next month.
“I want to do well in the future events. Right now my focus is on the World Championship in Tajikistan and the USA Open,” he said about the upcoming events he intends to compete in. 
“My chief focus is the USA Open in Florida to be held on July 7 and 8,” he said.

 

Friday, 27 April 2007 - Peninsula Qatar.

لقب عالمي للبطل القطراوي رامي البنا بالفنون القتالية أنطاليا

2011-04-03 
الدوحة - العرب  

حصل البطل القطراوي رامي البنا على المركز الأول والميدالية الذهبية لمنافسات وزن 95 كغم لبطولة العالم للفنون القتالية لعام 2011، التي جرت في مدينة أنطاليا في تركيا مؤخرا.
وشارك ثنائي نادي قطر للفنون القتالية رامي البنا ومنصور الشمري في البطولة العالمية التي جرت بمشاركة 22 دولة، كان فيها نادي قطر في أول مشاركة قطرية من هذا النوع الممثل العربي الوحيد، في منافسات قوية وندية وبحضور جماهيري كبير من محبي وعشاق اللعبة. وفي منافسات الفنون القتالية المتنوعة نجح البطل القطراوي رامي البنا في التغلب على خصومه واحدا تلو الآخر، وصولا إلى منصة التتويج بالذهب العالمي.
واستطاع البنا الفوز على بطل أذربيجان بالضربة القاضية في أول 15 ثانية من النزال، مسببا كسرا في أنف اللاعب الأذربيجاني، وهذا الفوز أهّل البنا لمواجهة بطل إيطاليا، وكما كان الفوز حليفه في النزال الأول كرر رامي البنا مشوار تألقه في البطولة العالمية، مسجلا فوزا مستحقا على منافسه الإيطالي بعد إصابته وانسحابه من النزال، ليجتاز رامي البنا مرحلة مهمة من مراحل المسابقة.. وفي النزال النهائي على التتويج بالذهب، قهر القطراوي رامي البنا خصمه بطل تركيا وأوروبا بثلاث جولات مستحقة، بواقع 24–17 نقطة وضعته على منصة التتويج باللقب العالمي، وهو الإنجاز القطري الأول في بطولة عالمية للفنون القتالية.
وبحضور كبير للجماهير والوفود العالمية المشاركة، رفرف العلم القطري العنابي في الصالة التي شهدت منافسات بطولة العالم، وعزف النشيد الوطني القطري وسط تصفيق وتشجيع كبير من قبل أكثر من 2000 شخص حضروا وقائع المنافسات، تقديرا للإنجاز العظيم والمستوى المميز للبطل القطراوي رامي البنا.
وشارك منصور الشمري في المنافسات بقوة لكنه واجه خصما قويا هو بطل تركيا، وكان بطلنا الشمري قريبا جدا من حسم النزال لمصلحته، إلا أن الخبرة رجحت كفة اللاعب المنافس ليخسر منصور الشمري النزال بفارق النقاط.
وفي منافسات فعالية استعراض قتال الشوارع، نجح الثنائي القطراوي رامي البنا ومنصور الشمري، في الفوز بالميدالية الذهبية لهذه الفعالية بجدارة واستحقاق، حيث كان الاستعراض مميزا للغاية حظي بإعجاب كبير من قبل الجمهور، لتكون حصيلة المشاركة القطرية ميداليتين ذهبيتين في بطولة العالم، في أول مشاركة قطرية في هذه البطولات.
وفي حديثه للموقع الإلكتروني الرسمي لنادي قطر، أعرب رامي البنا عن سعادته الكبيرة بتحقيق هذا الإنجاز والتفوق على أبطال العالم وتمثيل قطر خير تمثيل في هذا المحفل العالمي.
وأوضح البنا قائلا: لا شك أنني كنت أطمح إلى تقديم أفضل مستوى في هذه البطولة القوية، والحمد لله وفقت في تحقيق الفوز على المنافسين تباعا وصولا إلى منصة التتويج، وهو حلم تحقق بفضل الإرادة الكبيرة والدعم الذي حظيت به من قبل مجلس إدارة نادي قطر، وحرصهم الكبير على المشاركة في البطولة وتذليل كل الصعوبات وتقديم التسهيلات اللازمة لمشاركتنا، وبالفعل أثمرت هذه الجهود عن الفوز بميداليتين ذهبيتين غاليتين لقطر.
وأضاف رامي البنا: لم أتمالك نفسي لحظة التتويج بالميدالية الذهبية، وكانت دموعي خير تعبير عن الفرحة الكبيرة بهذا الفوز، بعد سلسلة نزالات قوية وصعبة، لكن الحمد لله نجحت في كسب التحدي والحصول على الذهب وتحقيق إنجاز يستحق أن أقدمه هدية إلى سمو أمير البلاد المفدى، وولي العهد الأمين، ورئيس مجلس إدارة نادي قطر سعادة الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني، ومجلس الإدارة جميعا.. كما أقدر جدا المتابعة المستمرة والدعم الكبير الذي قدمه السيد عبدالله الملا أمين سر نادي قطر، والشكر موصول إلى كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الأول للفنون القتالية القطرية، وإن شاء الله لن يكون الأخير وإنما يجب أن يكون هذا الإنجاز دافعا كبيرا لمضاعفة الجهود وتوسيع ممارسة اللعبة وتهيئة كافة متطلبات نجاحها.
وقال رامي البنا: أتمنى أن أوفق في تأسيس قاعدة كبيرة للعبة ستكون نواتها الأولى في نادي قطر، حيث سيتم تخصيص قاعة للتدريب وإقامة البطولات، لنحقق نجاحا يوازي الدعم الذي تقدمه اللجنة الأولمبية القطرية للرياضة القطرية، متمنين أن تكون رياضة الفنون القتالية من بين الألعاب الرياضية المميزة في قطر إلى جانب الفعاليات والرياضات الأخرى.
وقدم رامي البنا شكره وتقديره إلى كل من: حسان الغضبان رئيس اللجنة التنظيمية لمنظمة (ووف)، ومحمد منشوري رئيس الاتحاد الآسيوي لجهوده في مشاركة قطر في البطولة.